محمد إبراهيم: أتحمل جزءا من فشل احترافى وصلاح يستحق جائزة الكرة الذهبية

أكد محمد إبراهيم، نجم الكرة المصرية لاعب سيراميكا الحالي، أن الظروف عاندته في فترة من الفترات، موضحا أن جزءا من المسئولية تقع على عاتقه.

وقال محمد إبراهيم في تصريحات تليفزيونية لبرنامج "بوكس تو بوكس": "ربما أكون قصرت في حق نفسي، لكن كانت هناك أمور خارجة عن إرادتي، وخضت فترة احتراف في مارتيمو البرتغالي لكن لم أكن ناضج بما فيه الكفاية، وكانت هناك مشكلة في العقود وعدم معرفتي باللغة البرتغالية صعب من فهمي للأجواء ولذلك لم تكتمل التجربة".

وأوضح لاعب سيراميكا: "لم ألعب كثيرا في الدوري البرتغالي لكنى تركت بصمة جيدة هناك، وكان هناك بعض الأمور التي تستلزم منى التغاضي عنها، لكن عدم نضوجي جعلها عقبة في طريقي".

وأضاف محمد إبراهيم أنه انتقل من الزمالك لفريق مارتيمو البرتغالي مقابل 400 ألف دولار، موضحا أنه تحمل قيمة فسخ تعاقده مع نادي مارتيمو البرتغالي.

وتابع محمد إبراهيم: "رحلت عن الزمالك بيع نهائي وفوجئت أن الرحيل على سبيل الإعارة بنية البيع لكن ذلك حدث وأنا في البرتغال، وجلست 6 أشهر في المنزل بدون اللعب لأي فريق، ولم أحضر جلسات التفاوض مع بارتيمو البرتغالي لعودتي للزمالك مرة أخرى".

وأوضح لاعب سيراميكا: "هاني زادة كان المسئول عن ملف التفاوض مع مارتيمو البرتغالي لعودتي مرة أخرى، ولو انتظر الزمالك 11 يوما فقط كنت سأعود للفريق الأبيض مجانًا".

وأضاف: "مارتيمو البرتغالي وضع بندا غريبا أن يكون للنادي البرتغالي يحق له نسبة 40% من إعادة بيعي لأي فريق أخر، بحد أدنى مليون يورو، وكل هذه التفاصيل كانت غائبة عني لمدة خمس سنوات".

وتابع محمد إبراهيم: "محمد صلاح كان يستحق التتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم، وأنا وصلاح جيل واحد وسعيد بحديثه المميز عني، لكن هناك أمور خدمت مسيرة صلاح أكثر مني".

وواصل نجم الزمالك السابق: "محمد صلاح كانت الظروف في صفه بالتواجد في ناد احترافي مثل بازل، وساعده على ذلك عدم الانتماء لنادي جماهيري مثل الأهلي والزمالك، لأن ذلك يساعد اللاعب في مسيرته الاحترافية".

وأوضح لاعب سيراميكا: "محمد صلاح مشجع وعاشق لبرشلونة، وأنا أشجع الريال، وفي مباراة لمنتخب مصر للشباب أمام جنوب أفريقيا فزنا بهدف ولم يسجل صلاح، وفي نفس اليوم كان برشلونة فاز على الريال، وهو ما خفف من حزن صلاح على عدم التسجيل في مباراتنا أمام جنوب أفريقيا".

شات مصراوى | شات مصراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

قم بالغاء منع الاعلانات