فينيسيوس: أتمنى عقابا شديدا لمرتكبي واقعة العنصرية ضدي في الكلاسيكو

طالب البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور جناح فريق ريال مدريد الاسباني، بمعاقبة مرتكبي واقعة العنصرية ضده خلال مباراة الكلاسيكو الأخيرة أمام برشلونة، والتي انتهت بفوز الريال بهدفين مقابل هدف على ملعب "كامب نو".

وخلال مباراة الكلاسيكو الأخيرة ضد برشلونة، التقطت الكاميرا مشجعًا يسيء معاملة البرازيلي بطريقة عنصرية أثناء خروجه من الملعب كبديل.

ورد فينيسيوس عندما سئل عن الواقعة قائلا في تصريحات نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "أعتقد أنهم يستحقون عقوبات شديدة، لذا فهم لا يفعلون ذلك مرة أخرى، في ذلك الوقت قررت عدم قول أي شيء لأنني كنت أركز على المباراة".

وطور المهاجم إحصائياته بشكل ملحوظ هذا الموسم ، حيث سجل تسعة أهداف في جميع المسابقات في 14 مباراة فقط هذا الموسم، مقارنة بستة أهداف في 47 الموسم الماضي.

وعن ذلك علق قائلا: "كان الضغط كبيرا جدا، ولم أر مثل هذا كثيرًا من قبل على لاعب شاب، لا أعرف السبب، ربما لأنني كلفت الكثير من المال، عرف النادي والمدربون جودتي وبمرور الوقت سأكتسب الخبرة والثقة".

وأضاف: "كنت دائمًا هادئًا، لم أكن أهتم بما قالوه، لا أعتقد أنني الأفضل في العالم الآن أيضًا، أستمع فقط إلى الأشخاص في النادي والوفد المرافق لي".

وتابع فينيسيوس: "أنشيلوتي يطلب مني دائمًا أن أبقى مركزًا، وأحيانًا أفقد تركيزي وهو يذكرني باستمرار، ضد شاختار عندما فعلت شيئًا لم يعجبه، قال لي: إذا كررت الأمر هكذا مرة أخرى، فسوف أخرجك".

وكانت ثنائية فينيسيوس يوم السبت ضد إلتشي هي الثالثة له هذا الموسم وأول هدف له في الليجا منذ 19 سبتمبر.

شات مصراوى | شات مصراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

قم بالغاء منع الاعلانات