فى ذكرى وفاته الأولى.. ما مصير ميراث مارادونا و500 مليون دولار حصاد مسيرته؟

قضى أسطورة كرة القدم الأرجنتينى، دييجو مارادونا ما يقرب من أربعين عامًا من حياته المهنية بين الملعب والمقاعد، بين 1976 و1998 و2008 و2020، مع عدة عقود تجاوز فيها شخصيته كرة القدم في مناسبات عديدة، حيث جرى اعتباره شخصية ذات صلة على المستوى العالمى، وعلى الرغم من ذلك لم يتم حصر ثروة مارادونا بعد وفاته، إلا أنها لم تتجاوز "500 مليون دولار" بحسب محام مقرب منه.

وأشارت صحيفة "20 مينوتوس" الإسبانية، إلى أن بعد وفاة مارادونا، التى مر عليها عاما كاملا، بدأ الإعلان عن الممتلكات والكنوز المختلفة التى احتفظ بها الأسطورة الأرجنتينة، مع الخلاف حول ميراثه، وتم الكشف عن 500 مليون دولار تم إنفاقها على سلع وممتلكات مختلفة ظهرت شيئا فشيئا.

وأوضحت الصحيفة أنه بهذه الطريقة، ليس من السهل حساب المبلغ الحقيقي الذي كان يملكه مارادونا عند وفاته، لكن ذلك لم يحرم الورثة من بدء معركة لأخذ نصيبههم، وبعد التحقيقات الأولى، أكد القضاء الأرجنتيني أنه لم يكن لديه سوى 6 ملايين يورو من بين جميع الحسابات التي كانت لديه في دبي وسويسرا وبيلاروسيا وإيطاليا والمكسيك والأرجنتين.

ومع ذلك، أشارت الجهات القضائية الأرجنتينية إلى أن دييجو يمكن أن يراكم أصولًا بقيمة 100 مليون دولار يضاف إليها مبلغ ضخم من المال قد يصل إلى 80 مليونًا يديره محاميه السابق ماتياس مورلا، الذى يعتبر قلب أهم جزء من تراث مارادونا، حيث إنه يدير علامته التجارية الشخصية، وهذا التراث غير المادى، من ناحية أخرى، هو الأكثر قيمة والأكثر دخلاً بفضل كل ما كان يولده منذ وفاته.

واتهم أبناء مارادونا الخمسة، المحامى مورلا في مناسبات عديدة بتهمة الاستيلاء على حقوق والدهم. وهكذا، رفعت دلما وجيانينا دعوى قضائية بتهمة الاحتيال والاستيلاء وطلبتا من القاضي منع محامي والدهما السابق من "تخصيص أو بيع أو نقل أو التصرف بأي شكل من الأشكال في جميع العلامات التجارية مارادونا التي استولى عليها أو استولى عليها بشكل غير قانوني" .

الممتلكات والسيارات.. والديون

أنفق مارادونا الأموال طوال حياته على العقارات والسيارات والاستثمارات والأهواء الأخرى. من بين أشهرها، شققه في بوينس آيرس، والتي انتهى بها الأمر إلى أن تكون مكانًا يأتى إليه الزوار لزيارته بعد وفاته، أى أنه تحول لمزار سياحى.

كما أثارت ممتلكاته العقارية جدلاً في زيجاته، مثل مع كلوديا فيلافيني، التى كانت مسئولة عن 80 مليون بيزو، يُزعم أنه أنفقها على ستة عقارات في الولايات المتحدة، أخيرًا بعد عدة عمليات بقي منزلين فقط.

كما أن مارادونا من أشد المعجبين بالسيارات الفاخرة ولديه مجموعة واسعة منتشرة حول العالم، مثل Rolls Royce في دبي أو 4×4 برمائي في بيلاروسيا، بالإضافة إلى مجموعة Ferraris.

إلى كل هذه المشتريات من الأرجنتين، تضاف الهدايا التي تلقاها على مر السنوات، تم اكتشاف العديد منها بعد أسابيع قليلة من وفاته في غرفة تخزين في الأرجنتين: رسالة من فيدل كاسترو، الجيتار الذي قام به أندريس كالامارو بتأليف أغنية مارادونا.

احد سيارات مارادونا
إحدى سيارات مارادونا
احد ممتلكات مارادونا
أحدى ممتلكات مارادونا
احد مملتلكات مارادونا
أحد مملتلكات مارادونا اسرة مارادونا
أسرة مارادونا
انتشار اللوح الجدارية فى الارجنتين لمارادونا
انتشار اللوح الجدارية فى الأرجنتين لمارادونا
انتشار صور مارادونا على جدران شوارع ومنازل الارجنتين
انتشار صور مارادونا على جدران شوارع ومنازل الأرجنتين
ثروة مارادونا
ثروة مارادونا
سيارات مارادونا
سيارات مارادونا
شات مصراوى | شات مصراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

قم بالغاء منع الاعلانات