زى النهاردة..الاهلى يتعاقد مع حمدى فتحى “صاحب الثلاث رئات” من إنبى

في مثل هذا اليوم 13 يناير 2019 أعلن النادي الأهلي التعاقد رسميًا مع حمدي فتحي؛ لاعب وسط إنبي، لمدة أربعة مواسم ونصف، تنتهي بنهاية موسم 2022-2023 قبل أن ينجح مسئولو القلعة الحمراء في تمديد تعاقد اللاعب حتى 2026.

حمدى فتحى من مواليد 29 سبتمبر 1994، لعب فتحى بقميص فريق ألعاب دمنهور فى موسم 2014 / 2015 عندما كان الفريق يلعب فى الدورى الممتاز وقدم أداء جيدا، وشارك وقتها فى 31 مباراة ببطولة الدورى، سجل خلالها 3 أهداف كان أحدها فى شباك النادى الأهلى، وآخر فى مرمى الأسيوطى "بيراميدز حاليا" بينما كان الهدف الثالث فى شباك الاتحاد السكندرى، بالإضافة إلى أنه نجح فى صناعة 4 أهداف.

بعد نهاية الموسم لم ينجح فريق دمنهور فى البقاء بالدورى الممتاز وهبط لدورى الدرجة الثانية لينتقل حمدى فتحى لصفوف نادى إنبى ويبدأ فى موسم 2015 / 2016.

موسم فتحى الأول بقميص فريق إنبى لم يكن ناجحًا بشكل كبير، حيث إنه لم يشارك سوى فى 7 مباريات فقط بواقع 6 فى بطولة الدورى وأخرى بكأس مصر ولم يسجل أو يصنع خلالها أى أهداف.

وانتقل بعدها حمدى فتحى لفريق بترولى آخر وهو بتروجيت فى موسم 2016 / 2017 ليقدم موسم أكثر من رائع، حيث إنه شارك فى 29 مباراة بواقع 27 فى الدورى ومباراتين فى كأس مصر وسجل خلالهى هدفين ليعود بعد نهاية الموسم لصفوف إنبى مرة أخرى.

وفى موسم 2018 قدم فتحى موسم جيد للغاية مع فريق إنبى وشارك فى 29 مباراة مع الفريق فى بطولة الدورى سجل خلالها 3 أهداف وصنع 4 آخرين ليخطف أعين مسئولى النادى الاهلى الذى حاولوا التعاقد معه بعد نهاية الموسم، إلا أن مسئولي الفريق البترولي رفضوا رحيله.

وفي الدور الأول من موسم 2019 استمر فتحي في تقديم أداءه الجيد مع إنبى، حيث إنه شارك فى 17 مباراة بقميص الفريق بواقع 16 في بطولة الدوري وأخرى فى كأس مصر، سجل خلالها 3 أهداف وصنع اثنين آخرين، ليحاول النادى الأهلى ضمه مرة أخرى فى فترة الانتقالات الشتوية الجارية وهو ما نجح فيه أخيرًا.

ويقدم حمدي فتحي مستوى رائعا مع الفريق الأول بالأهلي، منذ انضمامه قادمًا من إنبي، حيث شارك اللاعب في أغلب مباريات الفريق مع الأوروجواني مارتن لاسارتي وكان أحد أهم لاعبيه، كما حجز لاعب الوسط لنفسه مكانًا في تشكيل الفريق فى عهد السويسري رينيه فايلر المدير الفني السابق وكذلك الجنوب افريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى الحالي.

وعانى حمدى فتحى من الإصابة بقطع فى الغضروف على مدار 9 أشهر، غاب على إثرها عن الملاعب طوال هذه المدة، وكان اللاعب قبل الإصابة يعيش أفضل فتراته حيث تألق في وديتي الفراعنة أمام بوتسوانا وليبيريا، وسجل هدفي الفوز في اللقائين.

فى العالم كله يتم دائمًا إطلاق لقب صاحب الرئات الثلاث على اللاعب المقاتل فى خط الوسط الدفاعى، صاحب الالتحامات القوية ونسبة قطع الكرات وحامى دفاع الفريق، ولنا من الأمثلة الكثير لكننا هنا نتحدث عن أسد النادى الأهلى وحامى القلعة الحمراء حمدى فتحى الذى يثبت يوماً بعد الآخر أنه أحد أهم وأنجح صفقات الأهلى بالسنوات الأخيرة.

مع انضمام حمدى فتحى للنادى الأهلى توقع له الكثيرون أن يكون خليفة للعديد من اللاعبين المميزين الذين لعبوا فى مركزه، ولكنه بات لاعباً خارج نطاق المقارنة، فهو يستحدث طريقة لعب راقية وتألق واضح فى كل الأدوار التى أسندت له ليصبح جوكر الأهلى.

لعب حمدى فتحى 85 مباراة مع الاهلى بكل البطولات، بإجمالى 6446 دقيقة، وسجل ثمانية أهداف وصنع ثلاثة أخرى وتلقى 12 كارت أصفر، وتوج مع المارد الأحمر بدورى الأبطال الأفريقى مرتين ومثلهم للسوبر الأفريقي ومثلهم للدوري الممتاز بجانب لقب للسوبر المحلى ومثله لكأس مصر فضلا عن برونزية كأس العالم للأندية.

بتلك الأرقام الجيدة لحمدى فتحى ولا يزال فى منتصف مسيرته الكروية، فهو شاب مجتهد أصبح بين يوم وليلة عمودا أساسيا للنادى الأهلى ومنتخب مصر وقادراً على الاحتراف الأوروبى فى أى لحظة، ورغم أن حمدي فتحي، لاعب وسط مدافع إلا أنه يملك قدرات تهديفية لا تتوقف عند التسديد من خارج منطقة الجزاء فقط، بل تمتد إلى ضربات الرأس أيضا.

شات مصراوى | شات مصراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

قم بالغاء منع الاعلانات